الخميس، 31 أكتوبر، 2013

لحس كسي بجنون

لحس كسي بجنون


سوف اكتب لكم قصة سارة مع حسام كانت رغبتي ان ادرس بجامعة بخارج بلدي لذلك تحقق ذلك و اكملت دراستي بامريكا عندما بدات الدراسة هناك شعرت انني ارى شاب في الجامعة اينما ذهبت في يوم من الايام كنت جالسة اذاكر ثم جاء نحوي شاب فقال هل لي ان اجلس معك لم امانع لانني لاحظت رغبته بقول شيئ فقال لي انا لاحظت انك جديدة هنا فقلت لاذا لا نكون اصدقاء لانني اللبناني الوحيد هنا و انت عربية صحيح فرحت كثير لانني لست الوحيدة التي تتكلم العربية بالجامعة فابتسمت بوجهه ووافقت ثم توالت الايام ونحن نخرج معا ونمضي اكثر وقتنا معا ولم تكن علاقتنا تتعدى الصداقة مرة كنت متاخرة في الخروج من الجامعة وكان هو بقرب سيارته فقال لي لماذا لا اوصلك انا خجلت لانني لم اركب سيارته لوحدنا من قبل كنا عندما نخرج لا نخرج بسيارته المهم صعدت ثم اوصلني الى منزلي انا لا استطيع الانكار انا كنت معجبة قليلا به لان شخص رائع معي و ايضا وسيم جدا فعندما اوصلني دخلت منزلي و بعد دقائق رن الجرس ففتحت الباب فاذا بحسام بالباب فضحك وقال نسيت حقيبتك بسيارتي ثم اراد الذهاب فقلت له وصلت الى هنا ولا تدخل معي قليلا فقال صحيح انا مستعجل لكن سادخل فدخل عندما اردت الذهاب لجلب له شيئا يشربه سقطت مني حقيبتي فانحنيت لاخذها وعندما نهضت و ادرت وجهي كان وجه حسام قريبا مني بشدة و اصبح ينظر في عيني فقرب فمه من فمي انا كنت في حالة اندهاش من الذي يحصل فامسك يدي ودفعني باتجاه الجدار ثم قال سارة انا اريد ان اخبرك بشيئ انا احبك كثيرا انا لم اخبرك لانني خفت ان تنزعجي مني ولا تكملي صداقتك معي انا احببتك منذ اليوم الاول فانا بقيت مصدومة بان الشاب الذي اعجبت به يحبني ثم اندفع نحوي بقوة وقبلني بشدة كانه اراد ذالك منذ سنة كاملة واخل لسانه في فمي و اخذ يستمر بتقبيلي لمدة ربع ساعة كاملة ثم بدا بمد يده الى طيزي و اخذ يمرر يده على جسدي بكامله ثم اخذ ينزعني ملابسي حيث انزعني الستيان واخذ يرضع بصدري بقوة حيث لم يترك مكان ولم يلحسه ثم حملني الى السرير ثم اخذ يلحس الى الاسفل الى ان وصل الى الجينز ثم قام بخلعه عني و انا كنت بعالم اخر لا اعلم ماذا يحدث و عندما بدا يلحس لي كسي صرخت بصوت عالي شعرت ان لسانه وصل الى اعمق مكان في كسي ثم انزلت مائي و لحسه قطرة قطرة فقال ما الذه ثع اخرج زبه جننت لطوله فاخذت الحس به و اتفنن بلحسه حتى جن حسام جنونا ثم اخذ يدخل راس زبه بكسي فصرخت من الالم لان زبه هائل ثم ادخله بسرعة بكامله واخذ ينيكني بقوة شعرت ان زبه اخترق كسي بكامله ثم قال انه سينزل فقلت له هذه اول مرة اتناك وبما انك من ناكني ارجوك حسام انزله بداخلي انا احبك اريد ان ينزل لبنك بداخل كسي ثم انزله بداخلي كانه حمم صرخت من اللذة ثم اخرجه واخذ ينيكني من طيزي بقوة ثم اراد ان ينزل مرة اخرى فانزل بداخل طيزي احسست سوف انفجر من اللذة واخذ لبنه ينزل من كسي وطيزي وانا اخذه باصابعة والحسه ثم بقي يحضني ويقبلني حتى نهاية الليل ثم اصبح بعد ذلك حبيبي ينيكني كل يوم وبعد سنة عرض لي الزواج به ففرحت كثيرا وتزوجنا بعد اشهر و الان نحن نعيش بسعادة و هو ينيكني كل يوم . اتمنى ان تكون قصة سارة وحسام اعجبتكم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق